الفيلر | كل ما تريدين معرفته حول التجميل بالفيلر وجه ، ذقن ، شفايف او فك


الفيلر | كل ما تريدين معرفته حول التجميل بالفيلر وجه ، ذقن ، شفايف او فك
الفيلر | كل ما تريدين معرفته حول التجميل بالفيلر وجه ، ذقن ، شفايف او فك

عناوين المقال

  • مقدمة

  • ما هو الفيلر؟

  • أنواع الفيلر

  • استخدامات الفيلر

  • مساوئ وعيوب الفيلر

مع تطور التقنيات التجميلية، وتزايد الرغبة في الحصول على وجه جميل وشباب دائم، أصبح طب الجلد والتجميل معنى بابتكار أفضل الوسائل و أكثرها أماناً. من أجل علاج مختلف المشكلات التجميلية الجلدية التي من الممكن أن يتعرض لها الإنسان مع تقدم السن أو نتيجة حوادث صحية معينة. على سبيل المثال، التجاعيد حول الفم والعينين، مشكلة الشفايف الرفيعة، تجميل الذقن، والوجنتين وغيرها. كل هذه المشاكل وأكثر يمكن علاجها بواسطة فيلر الوجه. لنتعرف على تعريف فيلر الوجه وأنواعه واستعمالاته وعيوبه أيضاً.


ما هو الفيلر ؟


اشتقت كلمة الفيلر من الفعل الانجليزي fill أي يملأ. وهذا معناه أن الفيلر أي المادة المالئة، هي كل ما يحقن في الجسم تحت الجلد ليأخذ حيزاً معيناً فيملأه. ويعطي نتيجة لذلك حجماً مرغوباً وجميلاً في تلك المنطقة. وتختلف المادة المحقونة تحت الجلد بحسب نوع الفيلر. حيث يكون بعضها مؤقتاً لفترة تدوم حتى ٦ أشهر. وبعضها الآخر يدوم لفترة أطول تستمر حتى سنة أو أكثر. ومن الجدير بالذكر أن الفيلر يستخدم في تصحيح عيوب الوجه وتشوهات الأنف والشفاه، ولا يكون الهدف منه إعطاء الحجم الزائد دوماً.


الفيلر | كل ما تريدين معرفته حول التجميل بالفيلر وجه ، ذقن ، شفايف او فك
الفيلر | كل ما تريدين معرفته حول التجميل بالفيلر وجه ، ذقن ، شفايف او فك

أنواع الفيلر

يقسم الفيلر إلى أنواع ولكل نوع استخدامه المفضل، بحسب تركيبه ومدة بقائه في الجسم، والغاية من حقنه. لذلك يوجد ثلاثة أنواع رئيسية للفيلر أو للمواد المالئة التي تستخدم في طب الجلد والتجميل، وهي:


حقن الدهون الذاتية

يتم في هذا النوع الاعتماد على دهون الشخص نفسه في ملئ مناطق معينة من الجسم. حيث يتم إجراء شق صغير في منطقة ممتلئة مثل الفخذين وشفط كمية محددة من الدهون منها بحسب الحاجة. ثم حقن هذه الدهون في الوجه لتحقيق الهدف المطلوب. تستخدم هذه الطريقة في إزالة آثار ندبات الجروح القديمة، إخفاء التجاعيد، ملئ الوجه أو الوجنتين، الكونتورينغ وتحديد الوجه والذقن وغيرها.


فيلر الهيالورونيك أسيد

توجد هذه المادة في العيادات الجلدية على شكل أمبولات تحتوي على جيل وتكون معدة للحقن. ولعلّ ما يميز هذا اانوع من الفيلر هو وجوده بشكل طبيعي في الجسم. حيث يوجد الهيالورونيك أسيد في الجسم بطبيعة الحال. كما يوجد أيضاً مادة الهيالورونيداز والتي من شأنها أن تقوم بحلّ الهيالورونيك أسيد وإزالته خلال فترة تتراوح ما بين ثلاثة أشهر إلى عدة أشهر بحسب نوعه. نتيجة لذلك، فقد سعى العلماء إلى تطوير مادة صنعية تركيبها من الهيالورونيداز. يمكن حقنها من أجل إزالة الفيلر في حال لم ينل إعجاب المريضة أو كان هنالك خطأ في عملية الحقن أو أي غاية أخرى.

ويشار إلى أن فيلر الهيالورونيك أسيد له ثلاث أنواع قسمت بحسب الغاية من استخدامه إلى سطحي، متوسط، وعميق. هذا يعني أن فيلر الهيالورونيك أسيد الذي يحقن تحت العين يختلف عن الذي يستخدم لملئ الخدود وهكذا. و يشيع استخدام هذه المادة في فيلر الشفايف بسبب سهولة التحكم بها وحقنها.


فيلر الكالسيوم

يتكون هذا الفيلر من جيل كثيف وسميك جداً. يحتاج لفترات طويلة حتى يزول من الجسم. لذلك فإنه يستخدم في تحديد الوجه، وعمليات نحت الذقن ليأخذ شكلاً معيناً حسب رغبة المريض. ولكن مشكلة هذا النوع من الفيلر هو أن حقنه بطريقة خاطئة تعد مشكلة حقيقية، إذ لا يمكن إزالته بحقنة أخرى، كما أنه يحتاج وقتاً طويلاً كي يذوب في الجسم.


الفيلر | كل ما تريدين معرفته حول التجميل بالفيلر وجه ، ذقن ، شفايف او فك


استخدامات الفيلر

لماذا يستخدم الفيلر؟ في الحقيقة إن استخدامات الفيلر كثيرة ومتعددة ولا يقتصر الأمر على الناحية التجميلية فحسب. بل يمكن علاج وتصحيح التشوهات والندبات وآثار حب الشباب والتجاعيد بواسطة الفيلر. إليكم أهم استخدامات الفيلر:

  • يملأ التجاعيد السطحية حول الفم والعينين.

  • يحسن السواد تحت العين، ويفضل في هذه الحالة استخدام فيلر الهيالورونيك أسيد بسبب القدرة على إزالته في حالة الحقن الخاطئ. ونتيجة حساسية هذه المنطقة ورقة الجلد فيها.

  • مادة مالئة للشفتين. كما يستخدم لتصحيح عيوب الشفاه مثل مشكلة عدم تساوي الحجم في الطرفين أو مشكلة الشفاه المائلة وغيرها.

  • يملأ الثلم الأنفي الشفوي الذي يعطي مظهراً أكثر شباباً بامتلائه.

  • مالئ للخدود، ويستخدم في تحديد الذقن والفك السفلي. ويعالج بذلك مشكلة تراجع الفك السفلي.

  • إخفاء الندبات وتصحيح عيوب الأنف بواسطة الفيلر.

  • كما يستخدم في شد ونضارة الوجه.


مساوئ وعيوب الفيلر

إن حقن الفيلر بطريقة صحيحة يستبعد وجود أي مشاكل أو آثار جانبية للفيلر. ولكن قد يحدث توذم موضعي في مكان الحقن أو تظهر بعض الكدمات. لكن لا داعي للقلق حيث تزول هذه الآثار خلال مدة أقصاها ثلاثة أيام.

ولا يجب أن ننسى أن الحقن الخاطئ للفيلر قد يؤدي إلى تكتلات و آثار غير مرغوبة قد يصعب إزالتها من الجسم لاسيما في حال استخدام فيلر الكالسيوم كما تحدثنا فلذلك يجب ان تختاري الطبيب المختص بعناية.


الفيلر | كل ما تريدين معرفته حول التجميل بالفيلر وجه ، ذقن ، شفايف او فك

خلاصة القول أن الفيلر هو تقنية حديثة وفعالة لعلاج الكثير من مشاكل البشرة، والحصول على نتائج جمالية مرغوبة ومطلوبة دون أي مبالغة أو أذية بواسطة أيدي خبيرة و مواد مضمونة.



المصدر

WebMD